المخابرات الإسرائيلية تُنفِّذ عملية نوعية داخل مناطق "نظام الأسد".. وتكشف نتائجها

المخابرات الإسرائيلية تُنفِّذ عملية نوعية داخل مناطق "نظام الأسد".. وتكشف نتائجها
  قراءة
الدرر الشامية:

نفَّذت مخابرات جيش الاحتلال الإسرائيلي، عملية نوعية داخل مناطق "نظام الأسد" في سوريا، وكشفت عن نتائجها، بحسب صحيفة "معاريف" العبرية.

وذكرت الصحيفة، اليوم الأربعاء، أن "مخابرات الاحتلال"، استعادت جثة العريف الإسرائيلي زخاريا باومل، الذي قُتل في معركة السلطان يعقوب التي جرت بين القوات الإسرائيلي والجيش السوري في أثناء اجتياح لبنان في 1982.

ونقلت "معايف"، عن رئيس مديرية شؤون جيش الدفاع الإسرائيلي اللواء، موتي ألموز، أن جثة الجندي أعيدت بعد عملية نفذتها شعبة المخابرات الإسرائيلية تحت عنوان "الغناء المعزوف" استغرقت أشهرًا ووصلت ذروتها الأسبوع الماضي.

وأضاف "ألموز": أنه لم تكن هناك صفقة مع دولة ثالثة (روسيا) أو مفاوضات لإعادة الجثة، وإنما تمت عبر عملية نوعية، مؤكدًا أنه تم التحقق من الجثة عبر فحص "DNA"، ومشيرًا إلى إعادة معدات الجندي الشخصية.

وجرت معركة السلطان يعقوب إبان اجتياح القوات الإسرائيلية البقاع الغربي، إذ حدث مواجهات عسكرية بينها وبين قوات النظام السوري وقوات المقاومة الفلسطينية (الصاعقة) وقوات لبنانية.





تعليقات