وكالة كردية توضح نقطتا الخلاف بين أمريكا وتركيا بشأن المنطقة الآمنة شمالي سوريا

وكالة كردية توضح نقطتا الخلافات بين أمريكا وتركيا بشأن المنطقة الآمنة شمالي سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

أوضحت وكالة "باسنيوز" الكردية، نقطتا الخلاف بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا بشأن المنطقة الآمنة المُقرَّر إنشاؤها في شمالي سوريا.

وذكرت الوكالة أن نقطة الخلاف الأولى، هي "عمق ومساحة المنطقة المزمع إقامتها في شمال سوريا"،  والثانية تتعلق بدور ميليشيا "سوريا الديمقراطية - (قسد)"، في تلك المنطقة.

وبشأن نقاط الاتفاق، بينَّت أن واشنطن وأنقرة، اتفقتا على ثلاثة نقاط، الأولى: على تسمية المنطقة بـ"الآمنة، وليس بالأمنية وتمتد من جرابلس إلى عين ديوار على حدود إقليم كردستان".

وأضافت الوكالة: أن النقطة الثانية: "إقامة حظر جوي من قِبَل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها على تلك المنطقة"، والثالثة: "منع عودة النظام وحلفائه من الروس والإيرانيين إلى شرق الفرات".

وتتطلع تركيا إلى إقامة منطقة آمنة بعمق 30 إلى 40 كيلومترًا داخل سوريا؛ انطلاقًا من الحدود التركية، بهدف حماية حدودها من ميليشيات "قسد" وإعادة اللاجئين السوريين إليها.



تعليقات