ماهر الأسد يُكلِّف عناصر "الفرقة الرابعة" بمهام استخباراتية داخل الأردن

ماهر الأسد يُكلِّف عناصر "الفرقة الرابعة" بمهام استخباراتية داخل الأردن
  قراءة
الدرر الشامية:

كلَّف ماهر الأسد، قائد "الفرقة الرابعة" المُقرَّب من إيران، عناصره بتنفيذ مهام استخباراتية داخل الأراضي الأردنية.

وأظهرت صور نشرتها قناة "أورينت"، أحد عناصر "الفرقة الرابعة" وهو يتنقل بسيارته بين الحدود الأردنية والسورية.

وبحسب الصور؛ فإن العنصر هو قسيم العزام، يدخل إلى الأراضي الأردنية بصفة "بحار" (أي سائق سيارة عمومي) وينقل البضائع للأردن بسيارة من نوع "كيا سيارتو مديل 2010".

والتحق "قسيم" بصفوف الفرقة الرابعة بعد استيلاء الميليشيات الطائفية على الجنوب، ويعمل بعقد مع "الفرقة الرابعة" وليس مجندًا في الخدمة الإلزامية.

وعن طبيعة المهام الاستخباراتية، رجح مراقبون، أن تكون بهدف تحريك بعض العمليات لتقليب الشعب الأردني على اللاجئين السوريين وبالتالي الضغط باتجاه العودة.

لا يمكن لسائقي سيارات العمومي الذين أجروا "تسويةً" السفر إلا بموافقة أمنية صادرة عن فرع المخابرات الجوية، وهو ما يثبت حصول "قسيم" على موافقة المخابرات للعمل الذي يقوم به.



تعليقات