مصطفى سيجري يكشف عن قرار "متخذ ولا رجعة فيه" بين تركيا والجيش الوطني

مصطفى سيجري يكشف عن قرار "متخذ ولا رجعة فيه" بين تركيا والجيش الوطني
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف رئيس المكتب السياسي في "لواء المعتصم" التابع للجيش الوطني، مصطفى سيجري، عن قرار "متخذ ولا رجعة فيه" بين تركيا والجيش الوطني.

وقال "سيجري" على حسابه في "تويتر": إن "قرار إنهاء سيطرة حزب (العمال الكردستاني) على مناطق شمال شرق سوريا والقضاء على المجموعات الإرهابية المرتبطة فيه وطردها إلى خارج الحدود السورية متخذ ولا رجعة فيه".

وأضاف القيادي في "الجيش الوطني": أن القرار "بتوافق تام بين قيادة الجيش الوطني وقوات الحلفاء التركية؛ بناءً على المصالح المشتركة وتلبية للدعوات الشعبية المستمرة".

وتابع "سيجري": "عليه تم إتخاذ جميع الخطوات اللازمة والتدابير العسكرية من أجل انطلاق العمليات، والأمور وصلت مرحلة توزيع المهام والمحاور وفق الخطط المرسومة من قِبَل القيادة العسكرية الميدانية المشتركة".

وختم القيادي في "الجيش الوطني"، بقوله: "بانتظار إشارة البدء في حال وصلت الجهود التركية إلى طريق مسدود في المباحثات الجارية مع واشنطن".



تعليقات