كشف المسؤول عن تسريبات الصور المهينة لرئيس النظام.. والحط من قيمة ماهر الأسد وحسن نصر الله

كشف المسؤول عن تسريبات الصور المهينة لرئيس النظام.. والحط من قيمة ماهر الأسد وحسن نصر الله
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف تقرير أصدره "المرصد الاستراتيجي"، عن الشخصية المسؤولة عن تسريبات الصور المهينة لرئيس النظام السوري بشار الأسد، والحط من قيمة قائد "الفرقة الرابعة"، ماهر الأسد، وزعيم ميليشيا "حزب الله" اللبناني، حسن نصر الله.

وقال التقرير: "إن الكلونيل ألكسندر زورين، المندوب الروسي في مفاوضات حلب عام 2016، وحمص 2018، وعرّاب اتفاقيات المصالحة والتسوية في كل من الغوطة أبريل/نيسان 2018، ودرعا يوليو/تموز 2018، هو المسؤول عن ذلك".

وأضاف: "أن (زورين) يقف خلف تسريبات الصور التي حطت من قيمة بشار الأسد في الآونة الأخيرة، وعملية إزالة صور بشار الأسد ووالده من البوابة الرئيسية وحتى النقطة الصفر المقابلة للبوابة الأردنية في معبر نصيب".

وأكد تقرير "المرصد الاستراتيجي"، أن "زورين" يقف أيضًا خلف عملية إزالة صور "بشار" وشقيقه ماهر الأسد وزعيم ميليشيا "حزب الله" اللبناني حسن نصر من أحياء حلب الشرقية.

ويعمل "زورين" بصورة وثيقة مع وزير الخارجية سيرغي لافروف، في الشأن السوري، ويصنف على أنه من الضباط الروس الذين يميلون إلى إبرام صفقة مع واشنطن في معزل عن إيران.

ولعب "زورين" الدور الأبرز في إقصاء الإيرانيين عن مسرح الأحداث في كل من حمص والغوطة ودرعا؛ حيث أصر على استبعادهم من العمليات الميدانية أو التفاوضية ما أغضب قادة الميليشيات الذين لم يجدوا بُدًّا من الانصياع.



تعليقات