اختفاء عناصر من قوات الأسد وضباط روس في دير الزور..ومصادر ترجّح تورط الحرس الإيراني

اختفاء عناصر من قوات الأسد وضباط روس في ديرالزور..ومصادر ترجح تورط الحرس الإيراني
  قراءة
الدرر الشامية:

اختفى رتل كامل من قوات الأسد والاحتلال الروسي في ريف دير الزور بعد فقدان الاتصال به في ظروف غامضة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات النظام فقدت الاتصال خلال الـ 48 ساعة الأخيرة بمجموعة عناصر من الفرقة 15 التابعة لقوات الأسد، بالإضافة إلى عناصر من قوات الاحتلال الروسي بالقرب من منطقة هريبشة جنوب مدينة دير الزور.

وأضافت المصادر، أن الرتل كان متوجهًا إلى منطقة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، مشيرة أنه سُجل تحليق مكثف لطيران الاحتلال الروسي في سماء منطقة هريبشة بحثًا عن الرتل المفقود .

وأشارت المصادر أنه من المرجح اختفاء قيادات وخبراء وشخصيات عسكرية بارزة روسية ضمن هذه الأرتال.

ومن جهة أخرى، رجحت مصادر مطلعة، أن يكون الحرس الثوري الإيراني متورط في عملية اختفاء الرتل، وخاصة بعد تصاعد التوتر بين روسيا وإيران في سوريا مؤخرًا.

وفي هذا الصدد، غرد العميد أحمد رحال، على حسابه بـ"تويتر" تعليقًا على هذا الخبر: "أنصح الروس بسؤال قاسم سليماني فلديه الإجابة الشافية فهم لديه أو لدى حلفائه".

وليست المرة الأولى التي يُكشف فيها عن اختفاء عناصر تابعة لميليشيات النظام في المنطقة، فقد اختفى رتل عسكري مؤلف من 50 عنصرًا، بينهم ضباط وعدة عربات، في ديسمبر/كانون الأول الماضي.



تعليقات