قطر تعلن استعدادها للمشاركة في إعادة إعمار سوريا بشرط

قطر تعلن استعدادها المشاركة في إعادة إعمار سوريا بشرط
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية لولوة راشد الخاطر، اليوم الأربعاء، استعداد بلادها للمشاركة في إعادة إعمار سوريا وفق شروط محددة.

وقالت "الخاطر" في مقابلة مع موقع "المونيتور" في واشنطن: "قطر ستكون جزءًا من جهود إعادة الإعمار في سوريا، لكن هذا يتطلب وجود ضوابط وتوازنات معينة للتأكد من أن المستفيدين يتنفعون حقًا من هذه الجهود"، "وستكون هذه عملية جماعية، ليس فقط من جانب قطر، ولكن من الأمم المتحدة وغيرها من الأطراف الدولية".

وحول إعلان "قسد" القضاء على "تنظيم الدولة"، أضافت المسؤولة القطرية: "مرة أخرى، فقدت (داعش) المناطق، لكن جذور المشكلة موجودة، ليس فقط الإيديولوجية، ولكن أيضًا الحوافز الاجتماعية والاقتصادية لا تزال قائمة، لقد قلنا أنه ما لم يكن لدينا عدالة انتقالية في سوريا، فسيكون من الصعب للغاية منع وجود التنظيم"، بحسب صحيفة "الشرق" القطرية.

وترفض الولايات المتحدة والدول الأوروبية المشاركة في إعادة إعمار سوريا حتى تبدأ "تسوية سياسية حقيقية" هناك.

وجاء في بيانٍ مشترك لأمريكا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا قبل أيام، بمناسبة الذكرى الثامنة للثورة السورية: "نحن نعلن بوضوح، أننا لن نبحث مسألة تقديم أو دعم أي مساعدة بهدف إعادة إعمار سوريا حتى يتم بدء عملية سياسية لا رجعة فيها وجديرة بالثقة وموضوعية وحقيقية."

وأضاف البيان: "سنواصل السعي وراء المساءلة عن الجرائم المرتكبة خلال النزاع السوري من أجل تحقيق العدالة والمصالحة للشعب السوري".





تعليقات