"النمس" يتطاول على قرارات "نظام الأسد" المتعلقة بـ"لواء إسكندرون"

"النمس" يتطاول على قرارات نظام الأسد المتعلقة بلواء إسكندرون
  قراءة
الدرر الشامية:

فجَّر الممثل السوري مصطفى الخاني، المعروف باسم النمس، مفاجأة كبيرة عقب منشور له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، يتحدث فيه عن "لواء اسكندرون" وهضبة الجولان المحتلة.

و توعّد "الخاني" تركيا باستعادة "لواء إسكندرون" منها، بحسب تصريح نشره عبر حسابه الرسمي، بعد اعتراف الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب،  بسيادة "إسرائيل" على الجولان.

وقال "الخاني" : "الجولان سوري و لواء اسكندرون سوري، احتلت الدولة العثمانية الجولان واللواء أربعة قرون (1516 – 1918) واحتلهما الفرنسيون 26 عامًا (1920 – 1946)، ورغم طول فترة الاحتلال على مدى عدة أجيال، استطاع السوريون استعادة أراضيهم، هذا ما تعلمناه في التاريخ، وهذا ماسنعلمكم إياه في المستقبل".

ويعتبر تصريح "الخاني" من التصريحات الجريئة التي تطاولت على قرارات "نظام الأسد" لا سيما أن "الأسد" الأب تنازل بشكل رسمي عن سيادة سوريا على "لواء اسكندرون" لصالح تركيا.

يشار إلى أن سوريا تخلّت بشكلٍ رسمي عن مطالبتها بـ"لواء إسكندرون" الذي تسميه تركيا "محافظة هتاي"، ليصبح بموجب هذا البند جزءًا من الأراضي التركية، وأكد مراقبون أن السلطات السورية توقفت بعد توقيعها اتفاق "أضنة" عن طباعة أو نشر خرائط رسمية يظهر فيها "لواء إسكندرون" ضمن حدودها.



تعليقات