"النمس" يفتح النار على "نظام الأسد" بسبب الفتاة "ماريا": ألا يوجد بينكم بواسل!

"النمس" يفتح النار على "نظام الأسد" بسبب الفتاة "ماريا": ألا يوجد بينكم بواسل!
  قراءة
الدرر الشامية:

شنَّ الممثل السوري مصطفى الخاني المعروف بـ"النمس"، هجومًا لاذعًا على "نظام الأسد"، بسبب فتاة من ريف دمشق تدعى ماريا.

وقال "النمس" في تدوينة على حسابه بموقع "فيسبوك": "فتاة اسمها (ماريا)، عمرها ثلاث سنوات، كانت تسير بجانب والدتها في منطقة عربين، فسقط عليهم أنقاض إحدى الأبنية المجاورة لهم؛ مما أدى إلى كسر في جمجمة الطفلة".

وأضاف: بسبب الحادثة "تعطل مركز الإدراك في الرأس، وقد أُجريت لها عملية جراحية في مشفى (ابن النفيس)، دعاءنا لها بالشفاء العاجل".

واعتبر "النمس" أن "الأمر برسم محافظة ريف دمشق (وكل محافظة فيها أنقاض)، هذه الأنقاض تُشكِّل خطرًا على الأهالي ماذا تنتظرون لتباشرون عملكم لإزالتها".

وختم الممثل "الخاني": "الحمد لله أصبحت الأماكن آمنة بفضل بواسل الجيش العربي السوري، ألا يوجد بينكم بواسل تعمل بضمير من تلقاء نفسها دون توجيهات من القيادة!، سوريا تستحق منكم أكثر مما تقدمونه بكثير".

يذكر أن "الخاني"، تم سجنه في نهاية عام 2017، بسبب تهجمه بالحديث على مندوب "نظام الأسد" الدائم في الأمم المتحدة بشار الجعفري.





تعليقات