في تطور مفاجئ .. الكويت تستدعى سفير مصر وترسل وفدًا أمنيًّا للقاهرة.. ماذا يحدث؟

الكويت تستدعى سفير مصر وترسل وفدا أمنيا للقاهرة.. ما القصة؟
  قراءة
الدرر الشامية:

استدعت الكويت سفير مصر لديها، طارق القوني، وأبلغته نيتها إرسال وفد أمني متكامل للقاهرة، على خلفية مقتل مواطن كويتي، قبل أسبوع في محافظة الجيزة، على ما يبدو أنه بوادر أزمة دبلوماسية جديدة قد تنشب بين البلدين.

وقال خالد الجار الله، نائب وزير الخارجية الكويتي، الجمعة، إنه جرى إبلاغ السفير المصري باعتزام الكويت إرسال وفد أمني متكامل للمشاركة في التحقيقات الجارية في جريمة قتل المواطن الكويتي التي وصفها بالبشعة.

وأوضح نائب وزير الخارجية الكويتي، أن الهدف من إرسال الوفد الأمني إلى مصر، هو "الوقوف على ملابسات وتفاصيل الحادث وخاصة ما يتصل منها بتقرير الطب الشرعي"، وفقًا للوكالة الكويتية للأنباء (كونا).

ولفت إلى أن سفارة الكويت بالقاهرة شاركت في التحقيقات الأولية، وباشرت بإجراءات فحص الجثة، تمهيدًا لتقديم تقرير الطب الشرعي، الذي تسلمته السفارة، صباح الجمعة.

وطالب "الجارالله" السلطات المصرية "بأقصى درجات القصاص ‏العادل والرادع لكل من تسوّل له نفسه الإقدام على مثل هذا العمل الإجرامي الشنيع؛ حتى يتحقق الأمن والاطمئنان لمن يقيم أو ينوي زيارة مصر".

وكان النائب الكويتي، عبد الكريم الكندري، قد تحدث عن وجود معلومات خطيرة يجب التحقق منها حيال الجريمة التي أودت بحياة "خالد الريش" مطالبًا بـ”عدم التذرع بكونها حوادث فردية، لأن الحوادث الفردية لا تتكرر في هذه المدة القصيرة”.

وأضاف: "الكويتيون مصدومون ويتداولون أخبارًا.. ووزارة الخارجية حتى الآن لم نسمع أي شيء منها"

كانت أجهزة الأمن المصرية تلقت بلاغًا، في 13 مارس/آذار الجاري، يفيد بوفاة مواطن مسن في شقته بمنطقة العجوزة (غربي القاهرة)، وتبين من المعاينة أن وفاة الكويتي (81 عامًا) جنائية، ناتجة عن خنقه بصالة المنزل، بهدف السرقة، التي وقفت وراءها خادمته.





تعليقات