قصف روسيّ بـ"الخطأ" يوقع قتلى في صفوف قوات الأسد شمال حماة

قصف روسيّ بالخطأ يوقع قتلى في صفوف قوات الأسد شمال حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

قُتل وجُرح عددٌ من قوات النظام، مساء اليوم الجمعة؛ إثر استهداف طيران الاحتلال الروسي حاجزًا لهم عن طريق "الخطأ" في ريف حماة.

وقال مراسل شبكة الدرر الشامية في حماة إن الطائرات الروسية استهدفت حاجز المصاصنة في ريف حماة الشمالي بغارة جوية محمّلة بصواريخ شديدة الانفجار؛ مما أسفر عن قتلى وجرحى.

من جانبها، اعترفت قوات النظام بالقصف الروسي على أحد حواجزها في ريف حماة الشمالي، حيث أكدت قناة "الجيش السوري الإلكتروني" الموالية على "التليغرام"، أن عددًا من قوات النظام قُتلوا جراء الحادثة بينما أُصيب عددٌ آخر بجروح.

في حين لم ترد إلى الآن أيّة معلومات تفيد بحصيلة القتلى والجرحى ضمن صفوف قوات النظام ممن  سقطوا جراء القصف الروسي.

وفي ذات السياق، أعلنت الفصائل الثورية عن تدمير دبابة لقوات النظام، إثر استهدفها بقذيفة صاروخية سقطت عليها بشكل مباشر، كانت متمركزة داخل قرية العزيزية بسهل الغاب في ريف حماة الغربي.

يذكر أن الطائرات الروسية كثَّفت من قصفها اليوم على المناطق المحرَّرة شمال سوريا؛ مما أسفر عن سقوط عددٍ من الشهداء والجرحى، حيث ارتقى 10 مدنيين بينهم نساء وأطفال، وأُصيب نحو 20 آخرون جراء قصف جوي روسي طال بلدة كفريا في ريف إدلب الشمالي.



تعليقات