بعد تصريحات "أردوغان" بشأن الجولان.. هبوط حاد لليرة التركية

بعد تصريحات أردوغان بشأن الجولان.. هبوط حاد لليرة التركية
  قراءة
الدرر الشامية:

هبط سعر صرف الليرة التركية أمام الدولار خلال تعاملات، اليوم الجمعة، بعد تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هاجم فيها إعلان نظيره الأمريكي دونالد ترامب، بشأن الجولان السورية المحتلة.

وأظهرت بيانات موقع "بلومبرغ" الاقتصادي، أنه جرى تداول العملة التركية بعد ظهر اليوم، عند 5.5893 ليرة للدولار، وبذلك يكون الدولار الأمريكي قد صعد بنسبة 2.27% عن سعر التسوية السابق.

وجاء الانخفاض بعدما اعتبر "أردوغان" في تصريحاته، أن دعوة "ترامب" للاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان تضع المنطقة كلها على شفا أزمة جديدة.

وكان سعر صرف العملة التركية تراجع بنحو 2% خلال الفترة الأخيرة على وقع التهديدات الأمريكية لأنقرة بسبب صفقة صواريخ "إس-400" الروسية، والانتخابات المحلية المُقرَّرة يوم 31 مارس/آذار الجاري.

كما تراجعت العملة التركية،  في أواخر أغسطس/آب الماضي، بسبب تصاعد الخلاف بين تركيا والولايات المتحدة حول مسألة احتجاز أنقرة لقس أمريكي بتهمة الإرهاب.

وفي وقتٍ سابقٍ اليوم، قال الرئيس التركي، في كلمةٍ أمام اجتماع منظمة التعاون الإسلامي: " إن "تصريح (ترامب) حول مرتفعات الجولان تجرّ المنطقة إلى حافة أزمة جديدة"، مؤكدًا "لن نسمح إطلاقًا بشرعنة احتلال مرتفعات الجولان".

وكان "ترامب" غردَّ، أمس عبر حسابه على موقع "تويتر"، أنه "بعد 52 عامًا حان الوقت لتعترف الولايات المتحدة اعترافًا كاملًا بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان، التي تتميز بأهمية إستراتيجية وأمنية حيوية بالنسبة لدولة إسرائيل واستقرار المنطقة".



تعليقات