الاحتلال الروسي يرتكب مجزرة جديدة بحق المدنيين في جنوب إدلب

الاحتلال الروسي يرتكب مجزرة جديدة بحق المدنيين في جنوب إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

ارتكبت طائرات الاحتلال الروسي الليلة الماضية، مجرزة جديدة بحق المدنيين في المنطقة المنزوعة السلاح في شمال سوريا.

وأفاد مراسل "شبكة الدرر الشامية" بأن خمسة ضحايا من عائلة واحدة "أب وأطفاله الأربعة" ارتقوا وأصيب آخرين بجروح جراء قصف طائرات الاحتلال الروسي بعد منتصف الليل بالصواريخ المنازل السكنية في قرية الفقيع بريف إدلب الجنوبي.

كما شن طيران الاحتلال الروسي عدة غارات جوية استهدفت معمل السكر جنوب مدينة جسر الشغوروبلدات الفريكة والشيخ مصطفى وكفرروما والقصابية ووامع بسيدا و تلعاس و محيط كفرسجنة في ريف إدلب الجنوبي والغربي.

وفي غضون ذلك استهدفت قوات الأسد مناطق في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بالتزامن مع قصف طال مناطق في بلدة قلعة المضيق وقريتي الحويز والشريعة بريف حماة الشمالي الغربي.

وتشهد المناطق المحررة في أرياف إدلب وحماة وحلب تصعيدا من الاحتلال الروسي وقوات الأسد منذ فبراير/ شباط الماضي وخلفت مئات الضحايا من المدنيين برغم الاتفاق المبرم بين تركيا وروسيا في أيلول الماضي.



تعليقات