بشار طلال ابن عم "رئيس النظام" يُهدِّد بقصف اللاذقية بالصواريخ وتفجير ضريح حافظ الأسد

بشار طلال ابن عم "رئيس النظام" يُهدِّد بقصف اللاذقية بالصواريخ وتفجير ضريح حافظ الأسد
  قراءة
الدرر الشامية:

هدَّد بشار طلال الأسد، ابن عم رئيس النظام السوري، بأن يقصف مدينة اللاذقية بالصواريخ، ويفجر ضريح عمه حافظ الأسد، في حال وجود أي محاولات لاعتقاله أو إنهاء وجود ميليشياته.

وبحسب تقارير صحفية؛ فإن بشار طلال الأسد أطلق موجة خطف مؤخرًا لعناصر وضابط جنائية من قوات وزارة الداخلية، على خلفية قيامهم بالقبض على تاجر مخدرات في اللاذقية، يعمل لحسابه.

وأرسل بشار طلال الأسد فرقة اختطفت ضابطًا بالجنائية، من قرية بكراما، رفض إطلاق سراح تاجر المخدرات بسبب إرسال ملفه إلى دمشق، وقام بتعذيبه وانتزاع اعترافات منه.

واعترف الضابط أن "آل بركات" في جبلة، هم وراء الأمر، وعلى رأسهم قائد مليشيا "الدفاع الوطني" في جبلة إياد بركات؛ حيث قام بشار طلال الأسد، باختطافه.

وعلى خلفية هذه الأحداث، أرسل النظام ضباط أمن لحصار القرداحة، واعتقال بشار طلال الأسد -بعد تقارير أمنية وصلتهم؛ بالتنسيق مع "الأمن العسكري"، إلا أنهم فشلوا في المهمة.

هذا؛ وحذَّر بشار طلال المسؤولين الرسميين في الريف، من إرسال أي إخبار رسمي أو معنوي، للسلطة في دمشق حول أفعاله، فيما هرب من القرداحة جميع موظفي الدولة والحزب، وعناصر الضابطة الجنائية والجمركية.

ويحرص بشار طلال على عدم الخروج من القرداحة، لثقته بأن اعتقاله فيها هو أمر مستحيل، فيما يرى البعض أن سقوط صواريخ مجهولة في اللاذقية هي مؤشر على جدية تهديداته.





تعليقات