التحالف الدولي يشن حملة إبادة جماعية على "الباغوز".. وقسد تعلن تقدمها في المنطقة

التحالف الدولي يشن حملة إبادة جماعية على "الباغوز".. وقسد تعلن تقدمها في المنطقة
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" أنها أوشكت على دحر تنظيم الدولة في الباغوز التي تعد آخر منطقة يسيطر عليها التنظيم بشرقي سوريا، وسط مجارز مروعة ترتكبها طائرات طائرات التحالف الدولي.

وجاء ذلك بعد أن انتزعت "قسد" السيطرة على مخيمٍ من قبضة عناصر التنظيم يوم الثلاثاء، كان يتحصن فيه عناصر التنظيم لخوض محاولة أخيرة للدفاع عن جيب الباغوز.

وقال مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي لـ"قسد": "هذا ليس إعلان نصر بل إحراز تقدم كبير في قتال تنظيم الدولة".

وأضاف لوكالة "رويترز" مساء الثلاثاء: "المعلومات التي تتحدث عن انتهاء التنظيم في الباغوز غير صحيحة، التنظيم ما زال يتحصن في بعض النقاط في جيوب متفرقة ولا يقتصر وجودهم على مساحة جغرافية محددة، والاشتباكات مستمرة إلى الآن".

وتابع بالي قائلاً: إن "المعارك لم تنته بعد"، مضيفًا: إن "بعض المقاتلين اتخذوا من أطفالهم دروعًا بشرية، وإن هناك اشتباكات متقطعة"، بحسب زعمه.

وفي السياق كشف "مركز نورس للدرسات" أن مخيمات الباغوز شهدت حملات إبادة جماعية خلال 24 الماضية بفعل ضربات التحالف الجوية.

وذكر المركز أن عدد قتلى يوم أمس في مخيمات الباغوز بحدود 3000 شخص، أكثر من 300 منهم قضوا نتيجة عمليات القنص كما يوجد أكثر من 300 جثة متفحمة معظمهم أطفال ونساء.





تعليقات