"نظام الأسد" ينقلب على قناة "روسيا اليوم".. وإعلامي موالي يكشف مفاجأة

"نظام الأسد" ينقلب على قناة "روسيا اليوم".. وإعلامي موالي يكشف مفاجأة
  قراءة
الدرر الشامية:

انقلب "نظام الأسد"، خلال الساعات الماضية على أحد الأذرع الإعلامية لروسيا، قناة "روسيا اليوم"، وذلك بعد حملة شنها إعلاميو النظام ضدها.

وقال الإعلامي الموالي حسين فياض، مقدم البرامج في "تلفزيون النظام"، في منشور على صفحته بموقع "فيسبوك": إن "سياسة قناة (روسيا اليوم) لم تكن يومًا مع سوريا (النظام)".

وأضاف: أن "الحياد النسبي الذي كان فيها سببه تأثير بعض الزملاء السوريين فيها، بل كانت في أغلب الأوقات مع الخط المعادي".

وألمح "فياض" إلى إمكانية إغلاق مكاتب المحطة قريبًا في سوريا، وختم بقوله: "هناك معايير يجب الالتزام بها، ويبدو أن صبر السلطات قد نفد، وقد لا يكون هناك مكان للقناة على الأراضي السورية".

من جانبه، علق المراسل الحربي وسيم جديد، على سياسة "روسيا اليوم"، بقوله: "مجددًا موقع (روسيا اليوم) ينشر مواد مسمومة ضد سورية، أخبار ملفقة وكاذبة، موقع اللايكات والأكاذيب".

يشار إلى أن قناة "روسيا اليوم"، تعد من أبرز القنوات الإعلامية العالمية الداعمة لـ"نظام الأسد"؛ إلا أن التوترات بين دمشق وموسكو يبدو أنها ظهرت على السطح الإعلامي.





تعليقات