وافد اختلى بفتاة وفعل معها هذا الأمر في الإمارات

وافد اختلى بفتاة وفعل معها هذا الأمر في الإمارات
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت التحقيقات التي أجرتها شرطة دبي، عن مفاجأة في قضية حدثت داخل أحد مراكز المساج بمنطقة الكرامة بدبي بدولة الإمارات بين وافد وفتاة اختلى بها.

وأقدم الوافد "آسيوي الجنسية" على قتل الفتاة، والتي كانت حبيبة سابقة له، بعد أن نشبت بينهما خلافات حين استلمت منه مبالغ مالية بعد أن وعدته بالزواج، ليقدم على أثرها بخنق الفتاة حتى الموت بواسطة "منشفة" داخل إحدة قاعات مركز المساج، بحسب التحقيقات التي نقلتها صحيفة "الإمارات اليوم".

وقال المتهم خلال التحقيقات أنه توجّه إلى أحد مراكز المساج بمنطقة الكرامة، والتقى بالمجني عليها، وبعد تدليكه مارست معه الجنس، وأعجب لكونها جميلة فعرض عليها الزواج، مقابل إعطائها 5000 درهم كانت بحوزته، فوافقت وأعطاها المبلغ وتبادلا أرقام الهواتف.

وأضاف المتهم أنهما كانا يتواصلان عبر "واتسآب"، ونشأت بينهما علاقة غرامية، ودأب على تحويل رصيد هاتفي لها، وطلبت منه ذات مرة 2000 درهم بدعوى أن أمها مريضة وفي حاجة للعلاج، فأعطاها المبلغ واستمرت العلاقة فترة، إلى أن حجبت رقمه فجأة وتوقفت عن التواصل معه، فجنّ جنونه.

وذكر المتهم أنه ظل يبحث عنها حتى عثر على صورتها عبر أحد تطبيقات التواصل الاجتماعي، وتحتها رقم هاتف، فاتصل به ليخبره شخص أنها تعمل لديه بأحد مراكز المساج، فطلب موعدًا منها، وتوجه إلى هناك.

وهناك طلب منها ممارسة الجنس معه لكنها رفضت، مؤكدة أنها ستقدم له الخدمات الرسمية فقط، فدبّت مشادة كلامية بينهما وسبّت أمه، فتصاعد الموقف ونشبت أظافرها في وجهه، ما دفعه إلى خنقها بيديها ثم كتم أنفاسها بمنشفة، لمدة 10 دقائق حتى تأكد من مفارقتها الحياة، ثم أخذ هاتفها وهرب إلى مقر سكنه، ثم طلب إجازة من عمله وحاول الفرار من الدولة، ولكن قبض عليه.

وأشارت الصحيفة إلى أن فريق عمل من البحث الجنائي بشرطة دبي تحرك فور تلقّي البلاغ، وتم رصد المتهم بوساطة الكاميرات الموجودة في البناية، فحدد موقعه وتم إلقاء القبض عليه واعترف بجريمته تفصيليًّا، كما أرشد إلى هاتف المجني عليها، والملابس التي كان يرتديها حين ارتكب الجريمة.











تعليقات