فرقعة إعلامية جديدة.. نظام الأسد يهدد القوات الأمريكية في قاعدة التنف

نظام الأسد يهدد القوات الأمريكية في قاعدة التنف
  قراءة
الدرر الشامية:

هدد وزير دفاع "نظام الأسد"، اليوم الاثنين، في فرقعة إعلامية جديدة بإخراج القوات الأمريكية من قاعدة التنف بجنوب سوريا، موجّهًا في الوقت ذاته رسالة تحذيرية لميليشيا "قسد" في شرق الفرات.

وقال وزير النظام علي عبد الله أيوب، إن الورقة المتبقية بيد الولايات المتحدة الأمريكية هي "قسد"، وفقًا لموقع قناة "روسيا اليوم".

وأضاف "أيوب" خلال مؤتمر صحفي مع قادة أركان إيران والعراق أنه سيتم التعامل معها "إما بالمصالحة أو بتحرير المناطق التي يسيطرون عليها بالقوة.. وخيارنا أن نعيش كسوريين مع بعضنا بعضا إلى الأبد وفق مشيئتنا وليس مشيئة الآخرين".

وتابع: "الولايات المتحدة ستخرج من سوريا لأن وجودها غير شرعي. وأي وجود عسكري لأي دولة دون دعوة رسمية للدولة السورية هو غير شرعي ومن حق سوريا الدفاع عن أمنها واستقرارها"، على حد تعبيره.

وادّعى وزير "الأسد" أن "عوامل القوة متوفرة لدى الجيش العربي السوري لإخراج القوات الأمريكية المحتلة من التنف وأمريكا وغيرها سيخرجون من سوريا"، على حد قوله.

يشار إلى أن اشتباكات بشكلٍ مستمرٍ تندلع بين الميليشيات الطائفية وميليشيا "قسد" في عددٍ من المناطق المتاخمة لنهر الفرات في ريفي الرقة ودير الزور.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، في 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بدء سحب قواتها من سوريا بقرار من الرئيس دونالد ترامب، بعد "دحر تنظيم الدولة في كامل الأراضي السورية".

وفي 22 فبراير/شباط، أعلن البيت الأبيض أنه سيتم إبقاء قوة أمريكية صغيرة "لحفظ السلام" قوامها 200 جندي تقريبًا لفترة من الوقت في سوريا عقب الانسحاب.

وقال "ترامب"، بعد أيام من قراره، إنه يعتزم الإبقاء على 400 جندي في سوريا مقسمين بين المنطقة الآمنة التي يجري التفاوض حولها في شمال شرق سوريا وبين القاعدة الأمريكية في "التنف" قرب الحدود مع العراق والأردن.

اقرأ أيضًا

- محلل إستراتيجي: الاجتماع العسكري الثلاثي في دمشق رسالة موجهة لروسيا



تعليقات