محلل إستراتيجي: الاجتماع العسكري الثلاثي في دمشق رسالة موجهة لروسيا

محلل استراتيجي: اجتماع قادة جيوش إيران والعراق ونظام الأسد رسالة موجهة لروسيا
  قراءة
الدرر الشامية:

أفاد المحلل الإستراتيجي، العميد أحمد رحال، أن اجتماع رؤساء أركان جيوش إيران والعراق و"نظام الأسد" في دمشق، أمس الأحد، رسالة موجهة لأمريكا وروسيا.

وقال العميد "رحال" في تغريدة على حسابه بـ"تويتر": اجتماع رؤساء أركان جيوش إيران والعراق و"الأسد" له رسالتان.. الأولى لأمريكا بأن إيران تمسك بجيوش تلك الدول إضافةً للبنان عبر "حزب الله" وأنها قادرة على التأثير على الوجود الأمريكي بالمنطقة.

وأما الرسالة الثانية فهي "لروسيا بأن القرار بتلك الدول سيبقى قرارًا يخضع لطهران وأن خدمات الروس لم تعد هناك حاجة لها".

وكان التلفزيون الرسمي الإيراني، أعلن أمس الأحد، أن رئيس الأركان الإيراني اللواء محمد باقري اجتمع بممثلين عن "نظام الأسد" والعراق في العاصمة السورية دمشق.

وبحسب التلفزيون الإيراني؛ فإن الاجتماع العسكري بحث "تعزيز التعاون الدفاعي والعسكري، وتوثيق التنسيق بين البلدان الثلاثة لمواجهة الجماعات الإرهابية، وبحث إستراتيجيات تحقيق استقرار وأمن المنطقة".

ويأتي هذا الاجتماع في ظل تصاعد التوتر في العلاقات بين روسيا وإيران منذ فترة تجلّت في استهداف إسرائيل لمواقع المجموعات الإرهابية التابعة لإيران في سوريا بعلم وتسهيل من موسكو.

اقرأ أيضًا

- بعد قرابة عامين رئيس الأركان الإيراني يزور دمشق مجددًا.. وإدلب على رأس أجندته

- أكاديمي إيراني يستبعد أن يكون لبلاده دور في مستقبل سوريا



تعليقات