الملك "سلمان" يعفي ولي عهده من صلاحيات مهمة.. و"الغارديان" تكشف معلومات خطيرة

بعد غيابه لأكثر من 21 يومًا.. الملك سلمان يعفي ولي عهده من صلاحيات مهمة
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية، اليوم الاثنين، أن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، جرّد ولي عهده ونجله محمد، من بعض صلاحياته.

وقالت الصحيفة البريطانية، إن الملك "سلمان" أعفى نجله من بعض صلاحياته المالية والاقتصادية مؤخرًا لكبار الوزراء في المملكة.

كما أسند الملك "سلمان" بشكل غير مباشر صلاحياته الاستثمارية لمساعد العيبان، أحد كبار مستشاريه، في خطوة لم يعلن عنها، وفق ما ذكرت الصحيفة.

وتقول "الغارديان" إن مصادر خاصة أبلغتها باختيار الملك لمساعد العيبان، أحد مستشاريه، والذي تلقّى تعليمه في هارفارد، لتولي مهمة الإشراف على قرارات الاستثمار نيابة عن الملك، علمًا أن "العيبان" عيّن مؤخرًا مستشارًا للأمن القومي.

وأشارت الصحيفة إلى أن "ابن سلمان" لم يحضر، طوال الأسبوعين الماضيين، سلسلة من الاجتماعات الوزارية والدبلوماسية رفيعة المستوى في السعودية.

وأوضحت "الغارديان" أن العلاقة بين الملك وابنه تخضع للتدقيق والمراجعة؛ بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده بإسطنبول، وتوجيه الاتهام لمحمد بن سلمان؛ بكونه هو من أمر بتنفيذ عملية القتل، والتي أدت لإدانات دولية واسعة.

وتنقل "الغارديان" عن مصادرها قولها إن الملك "سلمان" كان مستاءً من غياب ابنه الأخير عن اجتماع مجلس الوزراء، الذي عُقد يوم الثلاثاء الماضي، حيث ناقش التحديات العديدة التي تواجه المملكة، إذ أثار الملك المخاوف بشأن هروب الاستثمارات، مؤكدًا أنه طلب من الجميع أن تكون القرارات المالية مستقبلًا بحاجة إلى موافقة الملك شخصيًّا، واعتبر القرار ساريًا على الفور، ويتعلق باستثمارات كبيرة من قِبَل السعودية.

وكانت تقارير إعلامية أشارت إلى عدم ظهور ًابن سلمان" منذ أكثر من 20 يومًا، وهو تصرّف غير معهود له، حيث كان آخر خبر تحدث عن ولي العهد السعودي، في 22 فبراير/ شباط الماضي، وهو ما أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس) حول استقباله من قِبَل الرئيس الصيني شي جين بينغ، في العاصمة بكين، ضمن جولة آسيوية.

وكانت "الغارديان" قد نقلت الأسبوع قبل الماضي، عن مصادر خاصة قولها إن هناك خلافات بين الملك ونجله؛ بعد أن تسرّبت خطة لمحمد بن سلمان للإطاحة بوالده خلال سفره للمشاركة بالقمة العربية الأوروبية التي عُقدت في مصر، الشهر الماضي.

وتحدثت مصادر عن خلاف مع والده اضطرّ الأخير على أثره إلى وضعه تحت الإقامة الجبرية.



تعليقات