صحيفة تكشف أسباب سماح روسيا لـ"نظام الأسد" بالتصعيد ضد إدلب

صحيفة تكشف أسباب سماح روسيا لـ"نظام الأسد" بالتصعيد ضد إدلب
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "سفوبودنايا بريسا" الروسية، عن أسباب سماح روسيا لـ"نظام الأسد" بالتصعيد ضد إدلب، رغم الاتفاق الموقع بينها وبين روسيا والمتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح.

وقالت الصحيفة في تقريرٍ لها: "إن عدم تدخل روسيا في أي عملية عسكرية تجاه إدلب، هو مرتبط برغبة موسكو بحل المشكلة بطريقة سلمية، لأن القوة العسكرية الآن لن تعطي نتائج إيجابية وفعالة".

وأضافت: أن "سبب ما آلت إليه الأحداث -الثورة- في سوريا هو ليونة (بشار الأسد)، وبالتالي وحتى لا يتكرر ذلك في المستقبل، يجب أن يصبح قويًّا، ويجب أن لا تعرقل موسكو سعيه في سبيل ذلك".

وأشارت الصحيفة إلى أن "(موسكو) تسعى إلى إظهار (اﻷسد) بمظهر القوي، حتى يجدد موالوه انتخابه؛ حيث سيواجه عاجلًا أم آجلًا استحقاق الانتخابات الرئاسية تحت إشراف دولي، ولا يريد الروس قدوم شخص آخر بدلًا منه".

ونوهت إلى أن "وزارة الدفاع الروسية أعلنت منذ أيام أنها استهدفت موقعًا في محافظة إدلب"، مؤكدةً أن "ذلك تم بالتنسيق مع تركيا، وذلك بخلاف ما حصل في الأسبوع الماضي".

يشار إلى أن ريفي إدلب وحماة، يتعرضان منذ منتصف الشهر الماضي إلى عمليات قصف وتصعيد من جانب النظام السوري؛ ما أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.



تعليقات