بعد قرابة عامين رئيس الأركان الإيراني يزور دمشق مجددًا.. وإدلب على رأس أجندته

بعد قرابة عامين رئيس الأركان الإيراني يزور دمشق مجددًا.. وإدلب على رأس أجندته
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، اليوم الأحد، أن رئيس الأركان الإيراني اللواء محمد باقري، توجّه على رأس وفد عسكري رفيع إلى دمشق لحضور اجتماع يضم ثلاث دول.

وبحسب التلفزيون الإيراني؛ فإن الاجتماع العسكري يضم ممثلين عن "نظام الأسد" وإيران والعراق، وسيبحث "تعزيز التعاون الدفاعي والعسكري".

كما سيبحث الاجتماع "التشاور والتعاون في مكافحة الإرهاب، وتوثيق التنسيق بين البلدان الثلاثة لمواجهة الجماعات الإرهابية، وبحث إستراتيجيات تحقيق استقرار وأمن المنطقة".

ونقل التلفزيون، عن "باقري"، قوله: "كل دولة تريد أن يكون لها قوات عسكرية في سوريا، ينبغي أن تنسق ذلك مع الحكومة السورية، وهذا الأمر ينطبق على القوات في شرقي الفرات ومحافظة إدلب التي يتوجب عليها الخروج من سوريا".

وفي ذات السياق، ذكر التلفزيون الإيراني أن رئيس الأركان الإيراني، سيزور منطقة الفرات ومدينة البوكمال ودير الزور شرقي سوريا، والغوطة الشرقية في ريف العاصمة دمشق.

وسبق لـ"باقري" أن أجرى زيارة إلى سوريا أواخر عام 2017، تضمنت مناطق بينها دمشق وحلب تفقد خلالها خطوط الجبهات مع الفصائل العسكرية.



تعليقات