كاتبة أردنية تفتح النار على وزير إماراتي بسبب مذبحة نيوزيلندا

كاتبة أردنية تفتح النار على وزير إماراتي بسبب مذبحة نيوزيلندا
  قراءة
الدرر الشامية:

شنَّت الكاتبة الأردنية إحسان الفقيه، هجومًا حادًّا على  وزير الدولة الإماراتى للشؤون الخارجية أنور قرقاش، بسبب مذبحة المصلين في نيوزيلندا.

وكتبت "الفقيه" في تغريدة على حسابها بـ"توتير"، مساء السبت، ردًّا على الوزير الإماراتي: "كيف لكم أن تتحدثوا عن مخاطر خطاب الكراهية للإسلام والإسلاموفوبيا، على المسلمين، والإمارات تدعم في أمريكا 33 مؤسسة معادية للإسلام، وتنشر الكراهية ضده، وتروّج لحملات الإسلاموفوبيا، ولا تزال تضغط لإصدار 81 مشروع قرار لتجريم كافة المظاهر الإسلامية في بلادهم؟!".

وكان "قرقاش" علق على جريمة قائلًا: "مذبحة نيوزلندا الإرهابية تسلط الضوء على ضرورة التصدى لرهاب الإسلام فى العالم، هذا وقت الحزن والأسف والتفكير، بالتأكيد إن العلاقة بين الإسلاموفوبيا والإرهاب راسخة".

وبحسب تقارير إعلامية فإن تعزيز الإسلاموفوبيا لدى الغرب لم يأتِ من داخل الدول الأوروبية فقط، ولكن أسهم فيه مسؤولون ونشطاء عرب؛ كان أبرزهم  وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد.

بدأ التحريض الإماراتي ضد مسلمي أوروبا من خلال تصريحات لـ"ابن زايد"، خلال ملتقى "مغردون" الذي عُقد في العاصمة السعودية الرياض، في 2017، حيث حذر الأوروبيين من وجود 50 مليون مسلم في بلادهم، ومن ضمنهم يخرج إرهابيون ومتطرفون.

ويقول نشطاء عرب إن تلك التصريحات انعكست ضد مساجد المسلمين في أوروبا على عدد من الأحزاب اليمينية المتطرفة التي تبنّتها في خطاباتها التحريضية ضد المسلمين، الأمر الذي زاد من الاعتداءات ضدهم، والتي كان أكثرها وحشية مجزرة مسجدي نيوزيلندا، أول أمس الجمعة.

يذكر أن الهجوم الإرهابى على المسجدين الذى نُفِّذ يوم الجمعة، فى مدينة كرايست تشيرتش؛ أسفر عن مقتل 50 شخصًا وإصابة العشرات



تعليقات