المجالس المحلية في "سهل الغاب" تندد بالعدوان الروسي على المحرَّرة وتطالب الضامن التركي بتحمل مسؤولياته

المجالس المحلية في "سهل الغاب" تندد بالعدوان الروسي على المحررة و تطالب الضامن التركي بتحمل مسؤولياته
  قراءة
الدرر الشامية:

استنكرت المجالس المحلية في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي العدوان من قِبَل "نظام الأسد" وحليفه الروسي على الشمال السوري المحرَّر.

وقالت المجالس في عدة بيانات أن عمليات القصف أدت لارتقاء أكثر من 120 من المدنيين، ونزوح أكثر من 120000 ألف نسمة من المناطق المحررة.

وحمّلت المجالس المجتمع الدولي والدول العربية مسؤولية ما يحدث واعتبرتها شريكًا بالجريمة من خلال صمتها عن ما يحدث من جرائم بحق الشعب السوري

كما طالبت المجالس الضامن التركي بأن يتحمل مسؤوليته ويوقف جرائم الإبادة بحق المدنيين التي ترتكب على بعد أمتار من نقاط المراقبة وأن لا يكتفي بمراقبة القصف وتوثيق الجرائم

ويشن "نظام الأسد" وطيران الاحتلال الروسي حملة قصف عنيفة منذ الثاني عشر من الشهر الماضي؛  راح ضحيتها عشرات الضحايا والمصابين، وتسببت بنزوح الآف العوائل إلى المخيمات في الشمال برغم اتفاق خفض التصعيد المبرم بين موسكو وأنقرة، في سبتمبر/أيلول الفائت.






تعليقات