القبض على وافدين بجريمة قتل أذهلت الرأي العام الكويتي

القبض على وافدين بجريمة قتل أذهلت الرأي العام الكويتي
  قراءة
الدرر الشامية:

ألقت سلطات الأمن الكويتية، اليوم الخميس، القبض على مجموعة من الوافدين بتهمة التورط في عملية قتل هزت أركان المجتمع الكويتي.

فقد تلقى رجال الأمن في مخفر السالمية، بلاغًا من وافدة تفيد تعرضها للاختطاف، فسارع رجال الأمن إلى مكان الواقعة ليجدوا وافدًا مصريًّا وبرفقته الفلبينية صاحبة البلاغ فتم توقيفهما، بحسب ما ذكرته صحيفة "الأنباء" الكويتية.

وبالتحقيق معهما تبينت خطوط جريمة القتل البشعة التي قاما بها بمساعدة ثالث، فتبين وجود علاقة غرامية بين الوافدة الفلبينية والوافد المصري، نتج عنها ولادة طفل غير شرعي ما سبب مشكلة لكليهما.

وقررا الاثنان بمساعدة شخص ثالث التخلص من الطفل بطريقة ما، وتلكأ الأخير ليتخذ قرارًا بشعًا عن طريق التخلص منه بقتله وإلقائه في حاوية قمامة.  

وفي البداية؛ نفى الوافد المتهم الخطف الذي ادعته الوافدة في بلاغها، مؤكدًا في البداية على وجود علاقة عاطفية تربطهما وأن هناك مشكلة بينهما وتم اصطحاب طرفي القضية إلى مخفر السالمية وخلال استكمال التحقيق تكشفت حقائق أن العلاقة ليست فقط عاطفية، بل محرمة أسفرت عن ولادة طفل.

ولفت المصدر إلى قيام "رجال الأمن والمباحث بمحاصرة الوافدين خلال الاستفسار عن الطفل ومكان تواجده لتتفجر المفاجأة الأكثر قسوة والتي تمثلت في أن الوافد أعطى الطفل الذي كان ثمرة العلاقة المحرمة إلى صديق له".

عقب تلك الاعترافات؛ تم فتح تحقيق موسع وتبين أن صديق الوافد قام بقتل الطفل والتخلص منه بإلقائه في إحدى حاويات القمامة، موضحًا أن صديق الوافد صاحب العلاقة المحرمة اتصل به لأخذ الطفل وأبلغه بأنه لا يستطيع، فطلب منه أن يتخلص منه بأي طريقة فقام بقتله وإلقائه في الحاوية.




تعليقات