واشنطن تعلق على إعادة النظام تمثال "الأسد" إلى درعا

واشنطن تعلق على إعادة النظام لتمثال "الأسد" إلى درعا
  قراءة
الدرر الشامية:

علقت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأربعاء، على إعادة النظام نصب تمثال "حافظ الأسد" في درعا وعدة مناطق في سوريا واعتبرته استفزازًا للشعب السوري.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، روبرت بالادينو، عبر حسابه على "توتير"، إن النظام في سوريا صرف مبلغًا من ميزانيته "الشحيحة" من أجل استفزاز الشعب السوري، عبر نصبه تمثالًا لحافظ الأسد في درعا؛ ما أدى إلى احتجاجات شعبية في المنطقة.

وحذر "بالادينو" المجتمع الدولي من تقديم أمواله لنظامٍ الأسدٍ من أجل إعادة إعمار سوريا، لافتًا إلى أن النظام سوف يستخدم هذه المبالغ لتعزيز سياسته وسيطرته "القمعية"، وليس من أجل بناء المنازل والبنية التحتية لمساعدة السوريين.

وأعاد "الأسد"، نصب تمثال حافظ الأسد، في ساحة تشرين وسط مدينة درعا، الأحد الماضي، بعد مضي ثماني سنوات على اقتلاعه من ذات المكان على أيدي المتظاهرين؛ ما أثار ردود فعل غاضبة حيث خرجت مظاهرة حاشدة ضد "نظام الأسد" جابت أحياء المدينة.

يذكر أن محافظة درعا تشهد حالة من الغليان الشعبي عقب إعلان محافظ درعا عن إعادة تنصيب تمثال لحافظ الأسد، بحي شمال الخط بدرعا المحطة، الأمر الذي يرفضه أبناء المنطقة الذين ذاقوا الويلات أثناء محاولات "نظام الأسد" السيطرة على محافظة درعا.

اقرأ أيضًا

- تمثال "حافظ الأسد" يشعل الثورة من جديد في درعا "فيديو"



تعليقات