شرط غير متوقع من "فيفا" لـ"دول الحصار" بشأن تنظيم مونديال قطر 2022

"فيفا" يصدم "دول المقاطعة" بشأن المشاركة في تنظيم مونديال قطر 2022
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" عن قرار صادم لدول المقاطعة بشأن المشاركة في استضافة مونديال 2022 المقرر إقامته في قطر.

وقالت دراسة رفعت إلى "فيفا"، إن "قطر لن تكون مضطرة لمشاركة مونديال 2022 مع السعودية، والإمارات، والبحرين، ما لم تعيد تلك الدول علاقتها مع قطر وترفع الحصار المفروض عليها، منذ يونيو / حزيران 2017، وذلك وفقًا لموقع "سوبر سبورت" الرياضي العالمي.

وبحسب الدراسة، فإنه "يتعين على الدول المقاطعة لقطر، رفع الحصار أولًا لتكون مؤهلة لاستضافة بعض مباريات المونديال في حال زيادة عدد الفرق المشاركة في البطولة إلى 48 فريقًا".

وأشارت إلى أن الكويت وسلطنة عُمان مؤهلتان لاستضافة بعض مباريات المونديال في حال تم التوافق على زيادة عدد المنتخبات؛ بسبب موقفها الإيجابي وحيادها خلال الأزمة الخليجية، علمًا أن الحاجة ستكون لدولة واحدة فقط، بحسب الدراسة.

وأعدت الدراسة، ورفعت لمجلس "الفيفا" للنظر فيها قبل اجتماعه في ميامي الأمريكية الجمعة المقبل، حيث سيتم النقاش حول إمكانية زيادة عدد منتخبات مونديال قطر 2022 من 32 إلى 48.

وتشير الدراسة إلى إمكانية زيادة عدد الفرق المشاركة؛ شريطة أن تشارك دولة أو أكثر مع قطر في استضافة بعض المباريات، على أن تبقى قطر هي صاحبة الحق والدولة المضيفة.

وفي ذات السياق، قال مصدر مطلع على دراسة الجدوى المقدمة إلى الفيفا، لوكالة "فرانس برس"، إن توسعة كأس العالم إلى 48 منتخبًا ستدر دخلًا أكبر يصل من 300 إلى 400 مليون دولار.

وكان رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو، قد قال الشهر الماضي في الإمارات، إن "الفيفا" يدرس مدى إمكانية توسيع كأس العالم 2022 في قطر لتشمل 48 منتخبًا.

وأضاف في مؤتمر رياضي، في دبي أن "الفيفا" يبحث كذلك مدى إمكانية أن تساعد دول خليجية قطر في استضافة بعض المباريات.

اقرأ أيضًا

- أول تعليق قطري على اتهامات بدفع رشاوي لتنظيم مونديال 2022



تعليقات