الضامن الروسي يشن حملة إبادة على المناطق المحرَّرة.. والنظام يقصف إدلب بأسلحة محرمة دوليًّا

الضامن الروسي يشن حملة إبادة على المناطق المحررة في شمال سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

يشن النظام السوري وروسيا حملة إبادة بواسطة الطيران والصواريخ والقنابل المحرمة دوليًّا على مدن وبلدات إدلب وحماة وحلب؛ ما أدى لسقوط ضحايا بين المدنيين.

وأفاد مراسل شبكة الدرر الشامية، بأن الطائرات الروسية قصفت الليلة الماضية بصواريخ شديدة الانفجار مخيمًا للنازحين قرب بلدة كفرعميم شرق مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي؛ ما أدى إلى ارتقاء سيدتين وإصابة عشرين آخرين معظمهم من الأطفال.

وفي حلب، استهدفت قوات الأسد بصواريخ "فيل" معمل أسيا للأدوية  بالقرب من مدينة حريتان بالريف الشمالي؛ مما أدى لنشوب حريق وسيطرة الدفاع المدني علي الحريق.

كما قصفت قوات النظام بعشرات الصواريخ وقذائف المدفعية مدن عندان وحيان و حريتان وكفرحمرة والمنصورة بريف حلب.

كما تعرضت بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي لقصف بصواريخ تحمل قنابل فوسفورية محرمة دوليًّا في ظل صمت المجتمع الدولي على هذه الحملة.

وصعَّدت روسيا والنظام من حملتهم العسكرية على محافظة إدلب وأرياف حماة وحلب، منذ منتصف فبراير/شباط الماضي؛ ما أدى إلى سقوط عشرات الضحايا من المدنيين.



تعليقات