قضية هزّت لبنان.. أب يحبس ابنه 20 عامًا في قبو مظلم!

تفاصيل قضية هزت لبنان.. أب يحبس ابنه 20 عامًا في قبو مظلم!
  قراءة
الدرر الشامية:

انتشر على مواقع التواصل بلبنان، اليوم الثلاثاء، تفاصيل قضية تسببت بصدمة في الشارع اللبناني، حين قام أب بحبس ابنه لمدة 20 عامًا في قبو مظلم.

وقضية الطفل "أحمد"؛ وهو من مواليد عام 1995، وحبسه والده لمدة 20 عامًا في قبو مظلم وبارد لا تدخله الشمس، منذ أن كان عمره عامين بذريعة أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة، وفقًا لما ذكره موقع "أر.تي عربي".

واعترف الوالد أن ابنه يعاني من ضعف في النمو، ومن إعاقة جسدية منذ ولادته، وأن والدته المطلقة لم تحضر لرؤيته منذ رأى النور، وأثناء غيابه عن المنزل هو وزوجته الحالية، كانا يضعان الشاب في القبو، ويوصدان الباب بالأقفال.

أما الأم؛ فقد أكدت أنه لم يولد كما قيل ومعه إعاقة جسدية، لكنه بعد انفصالها عن والده أصيب بحمى شديدة، وعلمت مؤخرًا أن تطور حالته   إلى ما هو عليه اليوم كان نتيجة عدم عرضه على طبيب آنذاك.

ويمكث "أحمد" حاليًا وعقب خروجه من القبو الذي عاش فيه لـ 20 عامًا، مع ابن عمه، ريثما يتسلمه مركز الشؤون الاجتماعية بناء على إشارة القضاء المختص، وذلك بعد أن أوقفت القوى الأمنية والده.



تعليقات