احتفالات روسية بملابس فاضحة في دمشق وطرطوس تعود إلى عصور الوثنية (صور)

احتفالات روسية بملابس فاضحة في دمشق وطرطوس تعود إلى عصور الوثنية (صور)
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت مدينتا دمشق وطرطوس، احتفالات شعبية روسية تعود إلى عصور الوثنية، عن طريق تقديم عروض بملابس فاضحة.

وأظهرت صور نشرها موقع "روسيا اليوم"، الاحتفالات والرقص والغناء في دمشق وروسيا بما يسمى عيد "ماسلينيتسا"، وكأن المدينتين تحولتا إلى مقاطعتين روسيتين.

ويعود هذا الاحتفال إلى عصر الوثنية السلافية القديمة، وله أسماء متعددة مثل "أسبوع المرافع، وأسبوع السمن، وأسبوع الفطائر".

وتدخلت روسيا في سوريا رسميًّا في 30 من سبتمبر/أيلول عام 2015؛ إذ دعمت موسكو النظام السوري في هجومه على المناطق التي كانت خاضعة لسيطرة المعارضة في حلب ودرعا والغوطة والقلمون، ثم لعبت دور الوسيط مع المعارضة للقبول بالتسويات.

وتتخذ القوات الروسية مطار حميميم الجوي شمال مدينة جبلة بريف اللاذقية قاعدة عسكرية رئيسية لها في سوريا، وفق اتفاق عقد مع حكومة النظام، في أغسطس/آب 2015، لأجل غير مسمى.



تعليقات