ألد أعداء محمد بن سلمان يزور سوريا.. حدث يتعلق ببشار الأسد والجولان

ألد أعداء محمد بن سلمان يزور سوريا.. حدث يتعلق ببشار الأسد والجولان
  قراءة
الدرر الشامية:

أجرت شخصية أمريكية رفيعة تصفها تقارير صحفية، بأنها ألد أعداء ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، زيارة إلى سوريا.

وبحسب بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، فإن السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام، زار هضبة الجولان المحتلة  برفقة "نتنياهو"، والسفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان.

ويعد "غراهام" شخصية مثيرة للجدل؛ إذ لا يترك أي مناسبة إلا ويهاجم فيها ولي العهد السعودي، ويعد من أشد المدافعين عن كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وقال البيان -بحسب وكالة أنباء "الأناضول" التركية- إن "(غرهام) تعهَّد بالعمل من أجل أن تعترف واشنطن بسيادة إسرائيل على المرتفعات الإستراتيجية هضبة الجولان".

وأضاف السيناتور الأمريكي: "هنا، أنا أقف في إحدى أهم المناطق في إسرائيل، لمن سنعيدها؟، لبشار الأسد، لا أعتقد ذلك".

وأكد "غراهام"، أنه سيعود إلى "مجلس الشيوخ حيث سأعمل مع السيناتور "كروز" على بدء حراك يسعى إلى الاعتراف بالجولان كجزء من دولة إسرائيل لأبد الآبدين".

واستولت إسرائيل على مرتفعات الجولان التابعة لسوريا في حرب 1967، ونقلت بعدها مستوطنين إلى المنطقة ثم أعلنت ضمها إليها في 1981، في إجراء لم يلقَ اعترافًا دوليًّا.





تعليقات