دولة واحدة فقط تستطيع تحريك دعاوى ضد "الأسد" في الجنائية الدولية

الكشف عن الدولة الوحيدة التي تملك تحريك دعاوى ضد "الأسد" بالجنائية الدولية
  قراءة
الدرر الشامية:

كشفت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية، عن اسم دولة واحدة فقط من حقها تحريك دعاوى قضائية ضد "نظام الأسد" بالمحكمة الجنائية الدولية.

وأوضحت الصحيفة في تقريرٍ لها، أنه لا يمكن للمدعى العام بالمحكمة الجنائية الدولية تحريك دعاوى من مواطنين سوريين ضد "نظام الأسد"، وذلك لأن "نظام الأسد" ليس عضوًا في المحكمة الدولية.

وأضافت: أنه يمكن لمجلس الأمن تكليف المحكمة ببدء التحقيق، لكن المجلس لم يكن أبدًا منقسمًا بهذا الشكل الذي نشهده الآن، وأن استخدام دولة من الدول دائمة العضوية حق النقض الفيتو يمكنه إحباط القرار كما فعلت روسيا والصين عام 2014 عندما أوقفتا إدانة "نظام الأسد"، ومنذ ذلك الحين لم تتم محاولة واحدة أخرى.

وأكدت الصحيفة أن الدولة الوحيدة التي يمكن لها تحريك دعاوى ضد "نظام الأسد" في المحكمة الدولية، هي "الأردن".

وتعد "الأردن" هي الدولة الوحيدة التي تتمتع بعضوية المحكمة من دول الجوار السوري التي تأثرت بأزمة اللاجئين عكس تركيا ولبنان والعراق وهي دول لا تتمتع بعضوية المحكمة.

وكان مجموعة من اللاجئين السوريين تقدموا، في وقت سابق، بدعاوى لمحاكمة "نظام الأسد" في المحكمة الدولية، وإن كان هناك توقعات من قانونيين برفض تلك الدعاوي، باعتبار أن "نظام الأسد" ليس عضوًا في المحكمة.



تعليقات