أول تعليق قطري على اتهامات بدفع رشاوي لتنظيم مونديال 2022

أول تعليق قطري على اتهامات بدفع رشاوي للفوز بتنظيم مونديال 2022
  قراءة
الدرر الشامية:

علق شقيق أمير قطر، على الاتهامات الموجهة لبلاده، بدفع "رشاوى" للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" من أجل استضافة مونديال كأس العالم 2022.

وقال الشيخ خليفة بن حمد، عبر حسابه الرسمي على "تويتر": "لكل الأصوات الحاقدة.. مونديال العرب في دوحة العرب".

وأرفق خليفة بن حمد، مع تغريدته صورة تجمع شقيقه أمير قطر، تميم بن حمد، إلى جانب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، السويسري، جياني إنفانتينو.

وكانت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية، قالت إن قطر فازت بتنظيم كأس العالم عام 2022 بعد دفع الدوحة مبالغ سرية، تقدر بنحو 880 مليون دولار للاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأضافت الصحيفة أن الحكومة القطرية عرضت صفقة بقيمة 400 مليون دولار على الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للحصول على حقوق نقل مباريات كأس العالم قبل 3 أسابيع من إعلان فوزها.

وأضافت أن مسؤولي شبكة الجزيرة وقعوا عقدًا للنقل التليفزيوني مع "الفيفا" يتضمن إيداع مبلغ 100 مليون دولار إضافية في حساب تابع للفيفا في حال فوز قطر بتنظيم بطولة كأس العالم 2022".

واعتبرت "صنداي تايمز" أن العرض شكَّل تناقضًا في المصالح بالنسبة للفيفا لأن "الجزيرة" كانت تدار من قِبَل أمير البلاد حينئذ، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وهو المحرك الرئيسي لحملة قطر للفوز بتنظيم كأس العالم في ذلك الوقت من العام 2010، على حد تعبيرها.











تعليقات