مسقط رأس بشار على صفيح ساخن.. اشتباكات بين "آل الأسد" وميليشيا "الدفاع الوطني" بالقرداحة 

مسقط رأس بشار على صفيح ساخن.. اشتباكات بين "آل الأسد" وميليشيا "الدفاع الوطني" بالقرداحة 
  قراءة
الدرر الشامية:

شهدت مدينة القرداحة بريف اللاذقية، اشتباكات عنيفة بين ميليشيات تابعة لـ"آل الأسد"، وميليشيات "الدفاع الوطني"، فيما لم تتدخل "قوات النظام" لحل الإشكالية.

وبحسب مصادر محلية؛ فإن عناصر أبناء طلال الأسد (بشار، ويسار الأسد) هاجموا أمس السبت، منزل إياد بركات قائد الدفاع الوطني في مدينة جبلة بريف اللاذقية.

وتصاعدت بعدها حدة الاشتباكات إثر ارسال قوات النظام عناصر تابعة لها لحماية منزل قائد الدفاع الوطني في مدينة جبلة وعائلة آل البركات، إلا أن قوات بشار ويسار الأسد تصدت لتلك المجموعات على أطراف المدينة.

وتمكنت ميليشيات "آل الأسد" من أسر قائد ميليشيا الدفاع الوطني خلال الاشتباكات، كما أقدمت على كسر ذراعه، وذلك بسبب قيام عنصر تابع لإياد بركات بتقديم شكوى على أحد العناصر التابعين لبشار طلال الأسد؛ وفقًا لـ"بلدي".

يشار إلى أن بشار ويسار الأسد يقودان واحدة من أبرز ميليشيات الشبيحة في مدينة اللاذقية والساحل السوري تحت مسمى قوات العرين 313 أو المعروفة باسم "كتائب أبو الحارث".





تعليقات