بعد شهرين.. "تنظيم الدولة" يعلن توجيه ضربة ثانية للقوات الأمريكية في منبج (صور)

بعد شهرين.. "تنظيم الدولة" يعلن توجيه ضربة ثانية للقوات الأمريكية في منبج (صور)
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلن "تنظيم الدولة"، اليوم السبت، توجيه ضربة ثانية للقوات الأمريكية في منبج شمال شرق حلب، بعد استهداف رتل لميليشيات "سوريا الديمقراطية - (قسد)".

وقالت وكالة أنباء "أعماق" الناطقة باسم التنظيم على معرفاتها في "تليغرام": "إن هجومًا استشهاديًّا بسيارة مفخخة ضرب رتلًا لقوات (PKK) على طريق منبج الباب بريف حلب.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني أن الرتل الذي استهدفه التفجير على طريق منبج، يضم عناصر من القوات الأمريكية، فيما لم توضح مزيدًا من التفاصيل.

وفي ذات السياق، أكدت وسائل إعلام محسوبة على التنظيم فى "تليغرام"، أن التفجير الانتحاري؛ أسفر عن مقتل ثلاثة جنود أمريكيين، وجرح آخرين من عناصر ميليشيات "سوريا الديمقراطية".

ونشرت قناة "نداء سوريا" التابعة لـ"تنظيم الدولة" على "تليغرام"، صورة سيارة مدمرة قالت: إنها "سيارة جيب (برادو) يستخدمها الضباط الأمريكيون في تنقلاتهم دائمًا، مدمرة نتيجة العملية، وهو ما يسفر عن التكتيم المتعمد من الـ"PKK"، بحسب وصفها.

وعززت رواية "تنظيم الدولة"، ما نشرته وكالة "فرانس برس"، عن استهداف دورية مؤلفة من عربة مصفحة تابعة للتحالف الدولي وشاحنة صغيرة تقل عناصر من ميليشيات "سوريا الديمقراطية"، لدى مرورها على أطراف مدينة منبج.

رواية إعلام ميليشيات "قسد"

من جانبها، ذكرت وسائل إعلام ميليشيات "قسد"، أن "انتحاريًّا" فجر نفسه بسيارة كان يستقلها عند نقطة لعبور السيارات الوافدة لسوق الماشية على طريق أوتوستراد شرقي مدينة منبج.

وأضافت وكالة "هاوار" التابعة لما يسمى "لإدارة الذاتية": أن "ستة مدنيين أصيبوا وأحدهم بحالة حرجة، إلى جانب أضرار مادية في الممتلكات خلفها الانفجار".

وشهد السوق الشعبي، بمنبج في 16 يناير/كانون الثاني الماضي، تفجيرًا استهدف دورية مشتركة للقوات الأمريكية وميليشيات "قسد"، فيما عرف بتفجير "قصر الأمراء"؛ أدى إلى مقتل نحو 15 شخصًا بينهم أربعة جنود أمريكيين.



تعليقات