رسائل نارية من الجناح العسكري في "تحرير الشام" إلى روسيا و"نظام الأسد".. وتوجيه مهم للفصائل (فيديو)

رسائل نارية من الجناح العسكري لـ"تحرير الشام" إلى روسيا و"نظام الأسد".. وتوجيه مهم للفصائل (فيديو)
  قراءة
الدرر الشامية:

وجَّه الجناح العسكري في "هيئة تحرير الشام"، مساء اليوم الأربعاء، رسائل نارية إلى روسيا و"نظام الأسد" بعد المجازر الأخيرة التي ارتكبوها في المناطق المُحرَّرة بريفي إدلب وحماة.

وقال الناطق باسم الجناح العسكري للهيئة، أبو خالد الشامي، في بيانٍ مصور: "إن عمليات المجاهدين لا زالت مستمرة حتى يعلم كُل معتدٍ أثيم، أن لأهل الشام رجالًا يحمونهم وأبطالًا يذودون عن أعراضهم".

وأضاف "الشامي": "نقول للنصيرية المجرمين -يقصد نظام الأسد- والروس المحتلين، أبشروا بليلٍ طويلٍ عبوس وأيام سودٍ مخضبةٍ بالدم، وليس بيننا وبينكم سوى الحسام، فنحن قدر الله فيكم، لا زال أول الغيث والخبر ما ترون لا ما تسعمون".

وخاطب متحدث الجناح العسكري في "الهيئة"، الفصائل بقوله: "أما أنتم أبناءنا المجاهدين، يا فوارس إدلب وحلب، وأسود حماة وحمص، وصناديد درعا ودمشق، ورجال الساحل والشرقية، فنقول لكم امضوا على بركة الله".

أردف "الشامي" بقوله: "فوالله لن يخذلكم الله ولن يخزيكم فلقد نفرتم في سبيله وابتغاء مرضاته، وإياكم ووهن القلوب وراحة الأبدان، أو أن يجد الشيطان إليكم سبيلًا يُضعف يقينكم، ذودوا عن دينكم واثأروا لأهلكم".

ونوَّه إلى عملية فصيله خلف خطوط النظام في اللاذقية والتي أسقطت نحو 35 قتيلًا من "قوات الأسد" بينهم ضابط إيراني، فضلًا عن عمليات الفصائل الأخرى.

وختم متحدث الجناح العسكري في "الهيئة"، بالتأكيد على ضرورة أن يكون شعار الفصائل: "ليكن شعاركم على ديننا لا نساوم وعن درب الجهاد لا نعدل، ماضون في جهادنا وثورتنا حتى يحكم الله بيننا وبين القوم المجرمين".



تعليقات