أثناء استسلامهم في "الباغوز" وفرار زعيمهم.. خلايا "تنظيم الدولة" تحاول إشعال إدلب و"تحرير الشام" بالمرصاد

أثناء استسلامهم في "الباغوز" وفرار زعيمهم.. خلايا "تنظيم الدولة" تحاول إشعال إدلب و"تحرير الشام" بالمرصاد
  قراءة
الدرر الشامية - أحمد رحال:

تستمر خلايا "تنظيم الدولة" في محاولة إشعال محافظة إدلب عن طريق عمليات التفجير والاغتيالات، في الوقت الذي يُسلِّم عناصره أنفسهم لميليشيات "سوريا الديمقراطية" بالباغوز بريف دير الزور، وعلى وقع فرار زعيمهم أبو بكر البغدادي.

وأفاد مراسل شبكة الدرر الشامية بإدلب، اليوم الثلاثاء، بأن خلية لـ"تنظيم الدولة" أطلقت النار على القوة الأمنية قرب جامع شعيب في الأحياء الغربية لمدينة إدلب.

وأضاف: أنه تمت ملاحقة عناصر الخلية التي كانت تستقل سارة زرقاء اللون، مبينًا أن عنصرين نزلا من السيارة عند حي القصور في الأحياء الجنوبية من المدينة.

وأشار مراسل الدرر إلى أن اشتباكات اندلعت بين العنصرين والقوة الأمنية، انتهت بإلقاء القبض على أحدهما لكنه قتل إثر إصابته، فيما فجَّر الثاني نفسه أثناء مطاردته.

وفي ذات السياق، أرودت "شبكة إباء"، على قناتها في "تيلغرام"، أن "الجهاز الأمني" لـ"تحرير الشام"، لاحق سيارة يستقلها اثنان من خلايا "تنظيم الدولة" في مدينة إدلب؛ حيث تمكن من قتل أحدهما بينما فجر الآخر نفسه قبل القبض عليه.

وتأتي هذه التطورات بعد أيام من إعدام "هيئة تحرير الشام" 10 عناصر من أسرى "تنظيم الدولة" لديها، بعد تفجير استهداف مطعم في إدلب وأوقع قتلى وجرحى.











تعليقات