ألمانيا تتخذ قرارها النهائي بشأن مواطنيها المنتمين لـ"تنظيم الدولة" في سوريا

خطة ألمانية "صادمة" بشأن مواطنيها المنتمين لـ"تنظيم الدولة"
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية، اليوم الثلاثاء، عن قرارها النهائي بشأن الألمان المنتمين لـ"تنظيم الدولة" في سوريا.

وبحسب وكالة "رويترز"؛ اتفق التكتل المحافظ والحزب الديمقراطي الاشتراكي، شريكه في الائتلاف الحاكم، على سحب الجنسية من بعض الألمان الذين يقاتلون في صفوف "تنظيم الدولة".

وأوضحت المتحدثة أنه "ينبغي وجود ثلاثة معايير حتى تتمكن الحكومة من نزع الجنسية عن الألمان الذين قاتلوا في صفوف التنظيم".

وأضافت أنه ينبغي أن يكون لهؤلاء الأفراد جنسيات أخرى وأن يكونوا بالغين. وسيحرمون من الجنسية إذا قاتلوا في صفوف "تنظيم الدولة"، بعد تطبيق القواعد الجديدة.

وكان أكثر من 1000 ألماني تركوا بلدهم إلى مناطق تشهد صراعات في الشرق الأوسط منذ 2013، عاد نحو ثلثهم إلى ألمانيا.

ويحتمل أن ثلثًا آخر لقى حتفه بينما يعتقد بأن الباقين لا يزالون في العراق وسوريا، ومنهم بعض المحتجزين لدى القوات العراقية وميليشيات "سوريا الديمقراطية - (قسد)".











تعليقات