بعد تلقيه صفعة قوية.. النظام يروِّج لمعركة وشيكة في شمال حماة

بعد تلقيه صفعة قوية.. النظام يروج لمعركة وشيكة في شمال حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

روَّج إعلام "نظام الأسد"، اليوم الاثنين، أن قواته تستعد لعملية عسكرية وشيكة في ريف حماة الشمالي، وذلك بعد مقتل وجرح العشرات من عناصره في عملية نوعية، أمس الأحد، في المنطقة.

وذكرت صحيفة "الوطن" الموالية نقلًا عن مصادر عسكرية في النظام، أن الجيش بدأ تحضيرات نهائية لعملية عسكرية واسعة بريف حماة الشمالي.

وأوضح المصدر، أن العملية المرتقبة تستهدف مواقع المجموعات المسلحة المنتشرة داخل وفي محيط المنطقة منزوعة السلاح، على حد زعمه.

وتأتي هذه التهديدات في إطار الحرب النفسية التي يشنها النظام على المناطق المحررة بعد تلقيه صفعة قوية أمس على يد فصيل "أنصار التوحيد"؛ حيث نفَّذ عملية مباغتة في محور المصاصنة بريف حماة الشمالي؛ أسفرت عن مقتل وجرح أكثر من 50 عنصرًا لقوات النظام بينهم ضباط.

وأظهرت هذه العملية مدى هشاشة مواقع قوات النظام، وضعف إمكانياتها العسكرية، إضافة لقلة خبرة جنودهم العملية في مواجهة الأحداث الطارئة، الأمر الذي يجعلهم هدفًا سهلًا للفصائل الثورية.

اقرأ أيضًا

- "أنصار التوحيد": 40 قتيلًا من قوات الأسد في عملية شمال حماة بينهم ضباط .. والنظام يعترف



تعليقات