قتلى وأسرى من قوات النظام في عملية مباغتة للثوار شمال حماة

قتلى وأسرى لقوات النظام في عملية مباغتة للثوار شمال حماة
  قراءة
الدرر الشامية:

نفذ فصيل "أنصار التوحيد"، فجر اليوم الأحد عملية نوعية ضد مواقع قوات الأسد والميليشيات الإيرانية في ريف حماة الشمالي وأوقعوا قتلى وجرحى في صفوفهم.

وأفادت مصادر ميدانية، بأن مقاتلي أنصار التوحيد تمكنوا من التسلل إلى مواقع قوات الأسد في قرية المصاصنة وخربة المصاصنة وقتلوا عددًا كبيرًا من العناصر المتواجدة فيها بينهم ضباط، كما تم أسر عنصر واحد قبل أن ينسحبوا من المنطقة.

وأشارت المصادر إلى أن هذه العملية تأتي ردًّا على عمليات القصف الممنهجة التي يشنها "نظام الأسد" وروسيا على القرى والبلدات المحرَّرة في ريفي حماة وإدلب؛ وأسفرت عن سقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

وفي ذات السياق، جددت قوات النظام من عمليات القصف، صباح اليوم الأحد، حيث استهدفت مناطق في قريتي الشريعة والحويز في سهل الغاب بالريف الشمالي الغربي لحماة، فيما طال مناطق في مدينتي خان شيخون ومعرة النعمان في القطاع الجنوبي من ريف إدلب.

وقُتل أمس مدني وجرح آخرون، جراء القصف المدفعي الذي طال قرية زيزون بريف حماة الغربي، فيما ردت فصائل الثوار باستهداف تجمعات قوات النظام في معسكر جورين بصواريخ الغراد.



تعليقات