تحذير جديد شديد اللهجة من "يلدريم" للاجئين السوريين بإسطنبول

تحذير شديد اللهجة من "يلدريم" للاجئين السوريين بإسطنبول
  قراءة
الدرر الشامية:

أعاد مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم لرئاسة بلدية محافظة إسطنبول الكبرى، بن علي يلدريم، توجيه تحذير للاجئين السوريين بإسطنبول.

وخلال كلمة له في مقاطعة "زيتون بورنو" بإسطنبول، والتي شهدت مشاجرة كبرى بين سوريين، أوضح "يلدريم" أنه لن يتردد بترحيل من يفسد أمن المدينة منهم دون انتظار تحسن الأوضاع وعودتهم الطوعية، حسبما نقلت وكالة "دوغان" التركية.

وقال "يلدريم": "ما من أحد يملك الحق بإفساد أمن إسطنبول، وإقلاق راحة أهاليها"، مضيفًا "سنمسكهم من آذانهم ونرسلهم إلى بلادهم دون أن ننتظر تحسن الأوضاع هناك وعودتهم (الطوعية)، نحن نعيش معًا ولكن على الجميع الالتزام بالقوانين".

كما أشار "يلدريم" إلى أن السوريين هم "ضيوف مؤقتين"، موضحًا أنهم سيعودون إلى بلادهم فور توفير الأمن والاستقرار لها، لافتًا الانتباه إلى أن 350 ألفًا منهم قد عادوا بالفعل إلى مناطق درع الفرات وغصن الزيتون في الشمال السوري.

وكان "يلدريم" قد وجه تحذيرًا في يناير/كانون الثاني الماضي للاجئين السوريين، وهو ما أثار ضجة كبرى بالإعلام، نظرًا لأنه مرشح عن الحزب الحاكم المعروف بسياسته الإيجابية نحو اللاجئين السوريين.



تعليقات