روسيا توجِّه إهانة جديدة لـ" بشار الأسد"

روسيا توجه إهانة جديدة لـ" بشار الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مندوب "نظام الأسد" لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، اليوم السبت، عن إهانة جديدة وجَّهتها موسكو إلى نظامه مؤخرًا.

وقال "الجعفري" في حوارٍ خاص على قناة "الميادين" إنه 'لم تحدث أي مناقشة مباشرة بين موسكو ودمشق"، حول فكرة تشكيل مجموعة دولية جديدة حول الوضع في سوريا.

ولكنه استدرك قائلًا، لكن موسكو بلا شك ستفاتح دمشق بشأن أي مجموعة جديدة، وعندما ستناقش العاصمتان ذلك، "ستصلان بحكم العلاقات الممتازة بينهما إلى قراءة مشتركة متوازنة".

واعتبر مراقبون أن بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خطته بشأن الوضع في سوريا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، خلال زيارته لموسكو الأيام الماضية قبل "نظام الأسد" المعني أكثر بالأمر هي إهانة جديدة لرئيس ما يسمى النظام السوري من روسيا، والتي تعده مجرد تابعًا لها ينفّذ ما تمليه عليه.

وذكر "الجعفري" أن نظامه لم يحدد بعد موقفها من فكرة المجموعة الجديدة، لكنه أعرب عن رأيه الشخصي أنه "لا مكان لإسرائيل في هذا التجمع".

وتأتي إهانة روسيا  لـ"الأسد"، بعد أيام من تسريب صور مهينة لبشار في قاعدة حميميم الروسية، والتي أظهرته وهو يقف خلف جدار مع ضباط روس، بينما "بوتين" يلقي خطابًا لجنود القاعدة.

وكان "بوتين" قال في تصريحات صحافية، الخميس الفائت: إن هناك خطة لإنشاء مجموعة دولية جديدة تشمل الدول المنخرطة في النزاع السوري، ستتولى مهمة "الاستقرار النهائي" بعد استئصال "الإرهاب" في هذه البلاد، على حد تعبيره.



تعليقات