الكشف عن رسالة سرية خطيرة بعث بها بشار الأسد إلى تركيا وقطر

"سيجري" يكشف مضمون رسالة بعث بها بشار الأسد إلى تركيا وقطر
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف رئيس المكتب السياسي لفصيل "لواء المعتصم" التابع للجيش الحر، مصطفى سيجري، اليوم الخميس، رسالة نقلتها إيران من رأس النظام السوري بشار الأسد، إلى قطر وإيران تتعلق بالوضع في سوريا. 

وقال "سيجري" في سلسلة تغريدات عبر حسابه بـ"تويتر": "توسطت إيران للأسد عند كل من تركيا وقطر، ليكون الأسد جزءًا من التحالف ولو بشكل غير معلن لمواجهة محور الإمارات السعودية".

وأضاف: "وجاء في رسالة الأسد (التي نقلتها إيران) التعهد بسحق الأكراد في سوريا: "بحسب تعبيره"، وتأمين الحدود الشمالية، وشرعنة التواجد العسكري للقوات التركية في سوريا وحفظ المصالح الاقتصادية".

بالإضافة إلى "دفع تعويضات مالية لعوائل شهداء الريحانية وعن كافة الأضرار الناجمة عن الأعمال الإرهابية، وتسليم الشخصيات التركية المطلوبة والمتورطين مع الكيان الموازي أو المشاركين في الهجمات الارهابية، وعلى رأسهم الإرهابي علي كيالي، وحماية المصالح الإستراتيجية التركية داخل الأراضي السورية"، بحسب الرسالة.

أما قطر  - بحسب القيادي في الجيش الحر-: "فقد تعهد الأسد بتقديم ملفات أمنية متعلقة بدعم الإرهاب تدين كُلًّا من الإمارات والسعودية، وأبدا الرغبة والجاهزية للعمل على قلب أنظمة الحكم في الخليج والبداية "السعودية"، على أن يتم تسليمه الدعم اللازم ضمن خطة كاملة أعدها مسبقًا بمساعدة من الحوثي وإيران والعراق وحزب الشيطان".‏

كما أعلن الأسد - وفقًا لـ"سيجري" - عن جاهزيته لمشاركة القطريين ملفات وفيديوهات تتعلق بالحياة الشخصية لأهم المسؤولين الإماراتيين والسعوديين تحتوي على أفعال وممارسات غير أخلاقية وعلاقات غير شرعية، "بحسب الرسالة"، وأشار إلى إمكانية نشرها "إن لم يكن هناك إشكالية" على مواقع غير رسمية كبادرة حسن نية"..

وتأتي تغريدات "سيجري" بعد أيام من زيارة مثيرة للجدل قام بها بشار الأسد، إلى إيران وتعد الأولى منذ اندلاع الثورة قبل 8 سنوات والتقى المرشد الإيراني علي خامنئي، في طهران والرئيس الإيراني حسن روحاني.

اقرأ أيضًا

- الخارجية الأمريكية تعلق على عناق "الأسد" و"خامنئي"



تعليقات