مصادر تكشف ما فعله "عون" في جلسة مجلس الوزراء بخصوص "نظام الأسد"

مصادر تكشف ما فعله "عون" في جلسة مجلس الوزراء بخصوص "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

ذكرت مصادر لبنانية، اليوم الجمعة، أن الرئيس اللبناني، ميشال عون، قد احتد أثناء جلسة مجلس الوزراء اللبناني، أمس الخميس، بسبب الخلاف حول عودة العلاقات مع "نظام الأسد".

وبحسب المصادر؛ فإن "عون" رفع الجلسة بعدما "ضرب بيده" على الطاولة، وقال إنه من يعرف مصلحة لبنان، وفقًا لما نقله موقع "لبنان 24".

وأشارت المصادر إلى أن "خطوة عون وموقفه الواضح من التنسيق مع سوريا، مقدمة لزيارات أخرى ولمنع أية عرقلة أو أخذ النقاش إلى مكان آخر".

وأكدت المصادر على أن "(عون) يمهّد الطريق لزيارات رفيعة المستوى إلى دمشق، كزيارة وزير الخارجية جبران باسيل مثلًا، إذ أكدت المصادر، أن طريقة حسم (عون) للنقاش يعطي غطاءً سياسيًّا كاملًا لجميع الأطراف بالذهاب إلى سوريا، حتى أنه يوحي بأن (عون) نفسه هو من يرغب بالقيام بهكذا زيارة".

وأوضحت المصادر أن "(عون) انتظر جلسة مجلس الوزراء الأولى للرد على مقاطعة الدول العربية لبنان في القمة الاقتصادية العربية عبر تسهيل الزيارة إلى دمشق، إذ أكد أن جميع الدول العربية والكبرى تتواصل مع دمشق فلماذا يريدون منع لبنان من القيام بعمل مماثل".

وكان خلاف قد حدث في جلسة مجلس الوزراء اللبناني أمس، بعد قيام الوزير، ريشار قيومجيان، متحدثًا باسم وزراء "القوات اللبنانية" بالتعليق على قيام الوزير صالح الغريب بزيارة سوريا متخطيًا مجلس الوزراء وبيانه الوزاري، واصفًا ذلك بالٰـ"العمل الشيطاني".



تعليقات