"تحرير الشام" تعتقل ناشطًا إعلاميًا في ريف حلب..ومصادر توضح لـ"الدرر" التفاصيل

"تحرير الشام" تعتقل ناشطاً إعلامياً في ريف حلب..ومصادر توضح لـ"الدرر" التفاصيل
  قراءة
الدرر الشامية:

اعتقلت هيئة تحرير الشام الناشط الإعلامي ماجد العمري في قرية أورم الكبرى بريف حلب، حسبما أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وذكرت الشبكة الحقوقية أن الهيئة اعتقلت الإعلامي "العمري" والذي يعمل مراسلًا لدى وكالة "ستيب" في 19 شباط أثناء وجوده في محكمة تابعة لها بعد استدعائه اليها من قرية اوروم الكبرى بريف حلب الغربي.

وفي ذات السياق أوضح مصدر لـ"شبكة الدرر الشامية" أن المركز الأمني التابع للهيئة استدعى الناشط ماجد العمري في بلدة أوروم الكبرى ودار الحديث عن أخطاء الوكالة بحق الثوار وفي النهاية قرر الشرعي في الجهاز الأمني  احتجاز "العمري" لمدة 15 يومًا لتلقي دورة شرعية في المركز، ووعدهم بإطلاق سراحه خلال أيام.

وكان ناشطون وإعلاميون وجهوا انتقادات حادة لوكالة ستيب بسبب موقفها من الثوار في المناطق المحررة، وخاصة مدينة إدلب.

وسبق أن طالبت "غرفة عمليات مراصد الثورة وإعلامييها الميدانيين" كافة الفصائل الثورية والمؤسسات الثورية في مناطق ريف إدلب وريف حماة والساحل بإيقاف عمل ونشاط وكالة ستيب الإخبارية في الشمال السوري.

وأضافت الغرفة في بيان لها نشره الإعلامي طاهر العمر على قناته التليغرام في وقت سابق"شاهدنا جميعًا كيف تقوم هذه الوكالة بتشويه صورة الثورة والثوار من خلال بعض تقاريرها الخبيثة بالإضافة لبعض تقاريرها المخابراتية البحته التي تعطي ذريعة وشرعنة  لقصف المناطق المحررة وظهور تقرير لهذه الوكالة يدعو للمصالحة مع النظام"



تعليقات