رتل ضخم من القوات الأمريكية ينسحب من سوريا باتجاه دولة عربية آخرى

رتل ضخم من القوات الأمريكية ينسحب من سوريا باتجاه هذه الدولة العربية
الدرر الشامية:

أفادت تقارير إعلامية روسية اليوم الخميس بأن مئات الدبابات والعربات الأمريكية انسحبت من سوريا إلى دولة عربية آخرى.

وقالت وكالة "سبوتنيك" نقلًا عن مراسلها في منطقة شرق الفرات: "إن رتلًا عسكريًا أمريكيًا مؤلفًا من نحو 120 دبابة ومدرعة وسيارات هامر ودفع رباعي وآليات دفاع جوي وبيوت محمولة على ناقلات طويلة، انسحب، في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء 20 شباط/فبراير، من مواقع أمريكية في الحسكة وشمال الرقة إلى شمال شرق سوريا مرورًا بعامودا وباتجاه الحدود العراقية".

وأضافت الوكالة: "إن هذا الرتل هو الثاني خلال الـ 24 الساعة الأخيرة تنفذه القوات الأمريكية بالتزامن مع تحليق الطيران الحربي لقوات "التحالف" الذي تقوده واشنطن، ومع قطع التيار الكهربائي عن كامل المناطق المحيطة بخط سير الأرتال العسكرية الأمريكية باتجاه الحدود العراقية".

وكانت القوات الأمريكية نفذت خلال الأيام الأخيرة عدة عمليات انسحاب لأرتال عسكرية لها من محافظتي الرقة والحسكة.

ومساء الثلاثاء، شهدت أجواء مدينة الطبقة جنوب غرب الرقة، تحليقًا مكثفًا لطائرات "هليوكبتر" لتغطية انسحاب قطع عسكرية ومعدات استخباراتية لوجستية من محيط "جزيرة عايد" على ضفاف بحيرة الأسد خلف سد الفرات.

كما انسحب رتل أمريكي آخر في العاشر من الشهر الجاري مؤلف من 30 سيارة بعضها محمل على ناقلات وبينها عدة أنواع من الآليات الثقيلة والمدرعات المتنوعة وعربات "الهمر" وعربات "بيك آب"، من مقره في مدينة الطبقة بالريف الجنوبي الغربي لمحافظة الرقة.

وكان مصدر عسكري من وزارة الدفاع العراقية أكد في تصريحات سابقة: إن " أن القوات الأمريكية ستتجه بعد الانسحاب من سوريا إلى قاعدتين: الأولى في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان بالشمال، والثانية في الغرب ستتجه إلى قاعدة عين الأسد بناحية البغدادي القريبة من الحدود العراقية-السورية غرباً"، وفقا لموقع "الخليج أونلاين".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بدء سحب قواتها من سوريا بقرار من الرئيس دونالد ترامب، بعد "دحر تنظيم الدولة في كامل الأراضي السورية".

اقرأ أيضًا

- "الكرملين" يطرح أخطر تساؤل حول الانسحاب الأمريكي من سوريا