إشادة أمريكية بما فعلته قطر مع "نظام الأسد"

إشادة أمريكية بما فعلته قطر مع "نظام الأسد"
  قراءة
الدرر الشامية:

كشف مصدر مسؤول أمريكي لم يكشف عن هويته، اليوم الأربعاء، عن إشادة الإدارة الأمريكية بموقف قطر من "نظام الأسد".

وأوضح المصدر أن الولايات المتحدة ترحب بجهود دولة قطر في الضغط لمنع إعادة العلاقات والتطبيع مع نظام بشار الأسد، بحسب تصريحات لوكالة "رويترز".

وقال المصدر إن الولايات المتحدة سعيدة لأن بعض الدول الخليجية، بينها قطر، "تستخدم المكابح" لمنع التطبيع مع (الأسد)، مبينًا أن "قطر تفعل الصواب".

ولفت المصدر إلى أن بلاده تمارس بدعم قطري ضغوطًا على دول خليجية للامتناع عن إعادة العلاقات مع (الأسد) بما فيها الإمارات التي أعادت فتح سفارتها في دمشق بحجة "التصدي للنفوذ الإيراني".

وشدد المصدر على أن "(الأسد) لا يزال أمامه شوط طويل قبل أن يلقى القبول حتى بعد أن استعادت قواته أغلب مناطق سوريا، من خلال انتصارات على المعارضة، وذلك بفضل مساعدة إيران وروسيا".

وكان مسؤول أمريكي آخر قد أكد في وقتٍ سابقٍ، أن (الأسد) تلقى دفعة كبيرة من خطوة أبوظبي، مبينًا أن "الولايات المتحدة انتقدت الإمارات لإعادتها التطبيع مع نظام دمشق".

وكذلك نقلت الوكالة عن مسؤول غربي، قوله إن "بلاده ترى أنه من الصعب التعامل مع (الأسد) في غياب العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة"، مضيفًا: "لا أعتقد أن هذه هي نهاية الحرب وأن الوقت حان لإعادة البناء".

وكانت قطر قد أعلنت قبل رفضها عودة العلاقات مع "نظام الأسد"، وأول أمس الاثنين، قال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني: "هناك أنظمة عادت للتطبيع مع (الأسد) وتدعوه إلى العودة للجامعة العربية"، لكنه تساءل "ماذا فعل النظام السوري كي يحصل على مكافأة في شكل تطبيع العلاقات والعودة إلى جامعة الدول العربية؟".



تعليقات