تراشق إعلامي بين واشنطن وموسكو حول سوريا

تراشق إعلامي بين واشنطن وموسكو حول سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية روبرت بالادينو، على اتهامات روسيا لوشنطن بمحاولة تقسيم سوريا.

وقال "بالادينو" في مؤتمر صحفي، أمس الثلاثاء: إن الجانب الروسي يخطئ عندما يزعم أن الولايات المتحدة تحاول تقسيم سوريا وشرذمتها.

وأضاف "بالادينو" أن "هذا سوء تفسير لسياسة الولايات المتحدة"، مؤكدًا "نحن نؤيد الحفاظ على وحدة وسلامة أراضي سوريا"، بحسب قناة "روسيا اليوم".

وحول ما إذا كانت الولايات المتحدة تخطط لتقسيم سوريا، أجاب الدبلوماسي الأمريكي: "بالطبع، هذه ليست الحالة".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اتهم واشنطن بالسعي لإنشاء شبه دولة شرق نهر الفرات، وقال: "هدفهم الآن أصبح أكثر وضوحًا... تقسيم سوريا وخلق شبه دولة على الساحل الشرقي، وهم بالفعل يستثمرون بنشاط في ذلك، وفي إجبار الحلفاء على دفع ثمن بناء وترتيب هذا الجزء من سوريا".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، في 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بدء سحب قواتها من سوريا بقرار من الرئيس دونالد ترامب، بعد "دحر تنظيم الدولة في كامل الأراضي السورية".



تعليقات