"سريا الجنوب" تتبنى الهجوم على مقر "فرقة البعث" بريف درعا.. وتتوعد النظام وميليشياته

"سريا الجنوب" تتبنى الهجوم على مقر "فرقة البعث" بريف درعا.. وتتوعد النظام وميليشياته
  قراءة
الدرر الشامية:

أعلنت "سريا الجنوب"، مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف مقر "فرقة حزب البعث" في بلدة أم ولد بريف درعا الشرقي.

وقال التشكيل العسكري الذي ظهر حديثًا على صفحته بموقع "فيسبوك": "تعلن سرايا الجنوب مسؤوليتها عن تفجير باب فرقة حزب البعث، وهو سيكون بمثابة الإنذار الأخير ورسالة على كلاب الأسد أن تفهم مغزاها".

وأضافت "سريا الجنوب": "نعدكم في المرة القادمة، سنقوم باقتلاع أي مركز أمني يتبع لعصابات الاحتلال الطائفية وميليشيات الأسد".

وختم التشكيل العسكري، بالتأكيد على أن "مطلبه إسقاط النظام وتحقيق الحرية والعدالة، ولن تتوقف هجماتنا إلا برحيل صانع الإرهاب النظام المجرم".

وكانت الفرقة الحزبية في بلدة أم ولد تعرَّضت لانفجار اقتصرت أضراره على المادية، تبعه انتشارٌ لقوات النظام، دون ذكر أي تفاصيل عن تلك الحادثة.



تعليقات