"واشنطن بوست" تُفجِّر مفاجأة: "ميليشيات النمر" تمتلك أسلحة كيماوية واستخدمتها في سوريا

"واشنطن بوست" مفاجأة: "ميليشيات النمر" تمتلك أسلحة كيماوية واستخدمتها في سوريا
  قراءة
الدرر الشامية:

فجَّرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، مفاجأة؛ إذ نقلت تقريرًا يؤكد امتلاك ميليشيات "النمر" التي يقودها سهيل الحسن، المدعوم من روسيا، أسلحة كيماوية، بل واستخدمتها في سوريا.

ونشرت الصحيفة، مضمون التقرير الصادر من معهد "السياسة العالمية العامة"، بشأن استخدام الأسلحة الكيماوية ضد السوريين منذ عام 2011.

وبحسب التقرير؛ فإن المعهد، وثق "336 استخدام للأسلحة الكيميائية، تتنوع بين غاز الأعصاب، إلى قنابل الكلور الخطيرة".

وأشار التقرير إلى أن 98% من الهجمات نفَّذها جيش الأسد والقوات الموالية له، بما فيها ميليشيات "النمر"، التي يقودها العقيد سهيل الحسن وتتلقى دعمًا روسيًا.

وأوضح المعهد، كيف أن أمريكا استبدلت خيار اللجوء لضربة عسكرية، بالاتفاق مع روسيا على أن يُسلم "نظام الأسد" مخزونه من ترسانته الكيميائية؛ حيث تم تدمير أكثر من 72 طنًا، إلا أن الهجمات لم تتوقف.



تعليقات